من هو “ثعلب الداخلية” الجديد الذي عُين رئيسا للأمن الوطني؟

 

أصدر اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، اليوم السبت، قرارا بتعيين اللواء محمود توفيق، رئيسا لجهاز الأمن الوطني، خلفا للواء محمد شعراوي. تخرج اللواء محمود توفيق من كلية الشرطة في ثمانينات القرن الماضي، وعمل بعدة قطاعات بالوزارة، والتحق بقطاع أمن الدولة “سابقًا”، وتدرج فى المناصب حتى شغل منصب نائب مدير الأمن الوطني.
جاءات الاستعانة باللواء محمود توفيق لتجديد الدماء في القطاع، خاصة أن اللواء محمود توفيق مشهود له بالكفاءة، ونجح في الإيقاع بأكبر عدد من العناصر الإرهابية التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية.
وأصدر وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار، مساء السبت، حركة تنقلات محدودة شملت إقالة رئيس جهاز الأمن الوطني اللواء محمود شعراوي من منصبه، واللواء هشام العراقي، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة، واللواء إبراهيم المصري، رئيس جهاز الأمن الوطني بالجيزة، واللواء مجدي أبو الخير، مدير إدارة العمليات الخاصة بإدارة الأمن المركزي.
يأتي القرار عقب ساعات من اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الفريق أول صدقى صبحي وزير الدفاع، واللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية، وخالد فوزي رئيس المخابرات العامة، واللواء أركان حرب محمد فريد حجازى مساعد وزير الدفاع.
وصرح السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، أن الرئيس وجه باستمرار تحلي جميع الأجهزة المعنية بأعلى درجات الاستعداد لمواجهة الجماعات الإرهابية وملاحقتها.
كتب: محمد الصاوي ومحمد شعبان- مصراوي


أحدث المقالات