انها حقا تستحق التقدير / المضيفه التى اهدت شهداء حادث الواحات 16 عمرة

 

التأثر الشديد بحادث الواحات الأخير قاد بيرى فايد إلى القيام بـ16 عمرة، واحدة لكل شهيد، مستغلة عملها كمضيفة فى الخطوط الجوية السعودية، وعدت فأوفت، حيث بدأت بقيام أول عمرة جماعية لكل الشهداء، ثم عمرة للشهيد أحمد شوشة، فى يوم 26 أكتوبر، من الشهر الحالى.

بدأت المشوار خلال فترة إقامتها بالسعودية، حيث تقوم كل يوم بعمل عمرة لواحد من الشهداء: «الحوادث اللى زى دى بتأثر فيا، لأنهم استشهدوا عشان كانوا بيحمونا إحنا، وروحهم راحت عشان إحنا نعيش فى أمان».

تتذكر «بيرى» جيداً يوم الحادث، عندما كانت فى عملها بالسعودية، وسمعت نبأ الاستشهاد، وعلى وجه الخصوص شقيق صديقتها، الذى أحزن عائلتين بالكامل: «فى اليوم ده قررت إنى لازم أقدملهم حاجة زى ما هما قدمولنا»، فى البداية قامت «بيرى» بعمل العمرة الجماعية للشهداء، ثم قررت القيام بعمرة باسم كل شهيد: «العمرة مابتاخدش وقت، وكله بثوابه وهينفع الناس اللى استشهدت عشانا».

تلقت «بيرى» بعض الطلبات من أمهات الشهداء، الذين استشهدوا فى عمليات أخرى، بعمل عمرة لأبنائهن الذين راحوا ضحايا تصديهم للإرهاب، وبالفعل وعدتهن بإجراء ما تقدر على القيام به من العمرات طوال فترة عملها ووجودها فى السعودية: «طول ما أنا عايشة وربنا مدينى عمر، هعمل عمرات كتير عشان كل واحد دمه راح فى سبيل إنه ينيمنى أنا وأهلى بخير وأمان».

الوطن



أحدث المقالات