عاجل / بعد مقتل 13 تكفيريا.. الأمن يلاحق فلول خلية الواحات بالطريق الصحراوى الغربى

 

 

صرح مصدر أمنى، أن أجهزة الأمن دفعت بقوات أمنية على كفاءة عالية للتعامل مع فلول العناصر الإرهابية التى تتخذ من الظهير الصحراوى الغربى مكانا للاختباء، حيث أسفرت الاشتباكات المسلحة بين قوات الأمن والإرهابيين عن مقتل نحو 13 إرهابيا حتى الآن.

 

وقالت مصادر أمنية، إن أجهزة الأمن أعلنت حالة الاستنفار الأمنى بنطاق طريق “أسيوط ـ الخارجة”، فى ظل استمرار الاشتباكات بين قوات الأمن والعناصر المتطرفة.

 

ووفقاً للمصادر الأمنية، فإنه من المرجح أن يزيد عدد قتلى العناصر الإرهابية خلال الساعات المقبلة، فى ظل استمرار الاشتباكات الأمنية، ودخول قوات الأمن فى ملحمة بطولية مع العناصر المتطرفة، التى يرجح أن يكون لها علاقة وطيدة بمرتكبى حادث الواحات الذى وقع الأسبوع الماضى وأسفر عن مقتل وإصابة 15 إرهابيا، واستشهاد 16 من رجال الشرطة بينهم 11 ضابطا.

 

وجاءت التحركات الأمنية، عقب تواتر معلومات لرجال الأمن بوسط الصعيد مفادها وجود عناصر إرهابية تتخذ من المناطق الصحراوية بالظهير الصحراوي الغربي مكان للاختباء، فتم مباغتة الإرهابيين من خلال حملات أمنية مكبرة، أوقعت بهم خسائر كبيرة.

 

وتوالى أجهزة الأمن بوسط الصعيد ملاحقتها للعناصر المتطرفة، والاستمرار فى ملاحقة فلول خلية الواحات الإرهابية. اليوم السابع

 

 

 

 



أحدث المقالات