الجزائر وهران / * الحي الفوضوي بدائرة بئر الجير بلدية سيدي البشير ولاية وهران *

تقرير من إعداد الصحفي عبد الله شعيب


الجزائر–وهران 27/10/2017

* الحي الفوضوي بدائرة بئر الجير بلدية سيدي البشير ولاية وهران *

 

تقرير من إعداد الصحفي عبد الله شعيب الجزائر–وهران 27/10/2017 * الحي الفوضوي بدائرة بئر الجير بلدية سيدي البشير ولاية وهران * إن المواطنين في حي الفوضوي بسيدي البشير على موعد مع السلطات المحلية في شهر جانفي 2018 لتسلم لهم 1600سكن عمومي إيجاري. وبرغم التأخير الإداري المطول في إفراج عن السكنات لازال المواطن في حي الفوضوي بسيدي البشير ينتظر بفارغ الصبر ذلك الموعد المذكور وقد كان من المفروض تسلم لهم سكناتهم في شهر مارس 2017. وهذا على حسب ما صرحه السيد المدير العامة لديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية وهران. يرتقب إنتهاء التهيئة الخارجية لمشروع 1600سكن بسيدي البشير على موعده المحدد في إطاره الإستعجالي. والجدير بالذكر أنه في 04ماي2016 سلمت السلطات المحلية لولاية وهران ، بتنسيق مع دائرة بئر الجير (قرار تخصيص مسبق لسكن إجاري) للسكان بالحي الفوضوي بسيدي البشير وجاء في القرار مايلي: –بمقتضى المرسوم التنفيدي رقم 08-142 المؤرخ في11ماي 2008 المحدد لقواعد منح السكن العمومي الإيجاري. –بناءا على القوائم المعدة من طرف لجان احصاء قاطني السكنات الهشة بحي سيدي البشير بتاريخ 07/11/2015. –يمنح بصفة مسبقة دون شغله في الحين السكن العمومي الايجاري الكائن بالحي سيدي البشير مجمع 1600 مسكن متكون من 3 غرف في إطار برنامج القضاء على السكنات الفوضوية ببلدية بئر الجير. وأيضا تشير وثيقة (قرار تخصيص مسبق لسكن عمومي إيجاري) في نصها معلومات الشخص المستفيد من السكن. وتشير في الأخير بتنبيه هام جاء فيه مايلي: 1-لايمكن للمستفيد من هذه الوثيقة شغل السكن، إلا بعد الاستلام النهائي للمشروع وتسليم عقد الإيجار وأداء بدل الإيجار زيادة على مبلغ للكفالة المخصص لهذا السكن. 2-تعتبر هذه الوثيقة شخصية لا يصح التصرف فيها من قبل الغير ولا يسمح باستعمالها في عملية بيع أو كراء أو التنازل بأي شكل من الأشكال، وفي حالة توظيفها لهذه الأغراض تصبح وثيقة غير معتد بها، وغير سارية المفعول ويسقط حق المستفيد من السكن مع الاحتفاظ بحق المتابعة القضائية وفقا للقوانين والتنظيمات السارية المفعول. 3-يسقط حق الإستفادة من السكن في حال عدم الاستجابة للشروط القانونية للاستفادة من سكن. التوقيع :رئيس دائرة بئر الجير ويعتبر مشروع 1600 سكن العمومي الإجاري من المشاريع التنموية في بلدية سيدي البشير من حيث القضاء على الحي الفوضوي الذي تولد من أزمة السكن التي مرت بها الجزائر في تسعينيات القرن الماضي. وفي إنتظار الإفراج عن 1600 سكن للمستفدين مسبقا بقرار لتنحل في الأخير عدت مشاكل إجتماعية عويصة قد مرت على المواطنين في تلك السكنات القصديرية. وكما وقفنا عند حالة المواطن (ع.ش) حيث لم يرحمة قانون الأسرة عندما طلبت زوجته من القاضي بحقها في سكن مريح بعيد عن الحي الفوضوي وفي الأخير إستفادت الزوجة الطليقة بحكم بالطلاق التعسفي والسبب عدم توفير الزوج سكن مريح برغم أن الزوجة كانت تعلم ظروف معيشة زوجها قبل عقد الزواج. ولا زال المذكور أعلاه ينتظر الإفراج عن السكن المعلق بسبب التأخير الذي تسبب في عدت مشاكل إجتماعية وصحية للسكان في الحي الفوضوي بسيدي البشير. وقد مرت هذه الأسر من المواطنين في هذا الحي الفوضوي على عدت أزامات أمنية سببت لهم الخوف والرعب من طرف العصابات المدججة بالأسلحة المختلفة التي شهدتها وسائل الإعلام عبر فترات متفرقة مند ظهور هذه البيوت القصديرة إلى يومنا هذا. لنستبشر لهم غد جميل كله أمل يرفع من مستوى المعيشي لهذه الفئة من المواطنين . وهو ذلك الغد المقترن بالإفراج عن سكناتهم المتعلقة في آخر لمسات تهيئتها الخاريجية. وفي الأخير نلتمس من السلطات المحلية لدائرة بئر الجير ولاية وهران في حلول جانفي سنة 2018 أن تكون على موعدها ووعدها في رسم الفرحة والسرور في وجوه الأباء والأمهات وأطفالهم من خلال ترحيل المستفدين من قرارات مسبقة إلى سكناتهم الجديدة القريبة بخطوات من جحيم البيوت القصديرية التي عاشوا فيها الحرمان من كرامة الإقامة في السكن المريح.



أحدث المقالات