اغتراب / بقلم : ذ بياض أحمد المغرب

 

اغتراب***٠٠٠

قالت:
ما عنوان البحر!؟…..
وطقوس اليتامى على اوزار الجسد.ولحن التقبيل على يتم الأنفاس.
قلت لها:
عائد من روما على أوتار نهر…….
والصبا أمسى على إكليل الغروب؛حين انشقت أشعة الشمس على صفرة الأديم وكست السماء حلة الغيم.
ليس للبحر عنوانا في غربة الموج.

ذ بياض أحمد المغرب



أحدث المقالات