قصه حقيقيه واكثر من رائعه (تجتمع بين صدق اللجوء في الدعاء مع اخلاص الطلب في الصدقة )

قصة رائعة 🌷👇
😭👇في صدق اللجوء إلى الله👇😭
قصة صعب حد يصدقها .. لكنها حصلت فعلا مع أحد الدعاة شخصيا
(الشيخ محمد الصاوي)
بيقول :
كان عندي سفر من مطار القاهره
“هو من الاسكندريه” ..
المعاد بعد الفجر فخفت تروح عليا الطياره .. فاتصلت على صديق ليا .. هوا إمام مسجد قريب من المطار ..
قلتله هاجي انام عندك في المسجد لحد الفجر .. فخلي الباب مفتوح .. قالي خير ياشيخ … قلتله لا مفيش حاجه ..
بس عندي سفر بعد الفجر وهبات عندك احتياطا مش اكتر ..
قالي تشرفنا ياشيخ ..
المهم .. وصلت الساعه ٢ بالليل .. لقيت المسجد شغال والأنوار مفتوحه .. “وواحد قاعد في المحراب بيكلم ربنا بصوت مسموع.. بيقول يارب مش قادر .. تعبت والله ..
يارب مليش غيرك .. اروح فين بس واعمل ايه ….” !!!
مناجاة عجيبه .. وإلحاح تقشعر له الأبدان …..
قلت في نفسي .. “والله ما هذا ببكاء صاحب فاحشة ولاكبيرة .. هذا رجل ألجأته الضرورة والحاجة” …
استنيت شويه .. وبعدين قربت منه .. لمحني .. قلت له :
ايه بس .. مالك ؟ ايه ده ياعم ؟! قطعت قلبي !!
قالي والله ياشيخ ماعارف اقولك ايه .. انا مراتي عندها عمليه الساعه ٩ الصبح ب ١٥٤٠٠ جنيه .. وممعيش منهم ولا جنيه..
قلتله والله ما عندي اللي اقدر اساعدك بيه ..
لكن هقولك على بشاره .. هي ان ربنا ارحم بينا من امهاتنا ..
“وانه لا أحد وثق في الله وخذله ابدااا” ..
قال ونعم بالله وكمل دعاؤه .. وأنا روحت صليت الوتر ونمت..
المؤذن صحاني وبعدين أذان للفجر .. جاء الامام وقال لي بالله عليك صلي بينا .. قلتله تعبان .. قال بالله .. ولو بقصار السور
صليت فعلا .. وبعد الصلاه جه واحد ناحيتي من الصف الثالث لابس بالطو كده قيّم أوي ماشاء الله وشكله من علية القوم
المهم سلّم عليا بحراره وقالي ازيك يامولانا .. انا متابع برنامجك ودروسك .. وسبحان الله لسه مشتري الشقه دي هنا فوق المسجد ده .. نصيبي اشوفك وأسلم عليك ..
يامولانا انا ربنا كرمني آخر كرم .. كان عندي مصنع بلاستيك وفتحت واحد تاني.. والحمدلله ربنا فتح عليا ..
وانا يا مولانا كنت مجمع زكاة ١٥٤٠٠ جنيه ……
قبل مايكمل ..قطعته ببكائي .. واقشعر جسمي كله ….
نفس الرقم .سبحان الل .. نفسه بالجنيه !!!!
الناس استغربوا ومش عارفين ايه اللي بيحصل ادام .. خاصة اني بدأت ابص عليهم وأدور بعيني على الراجل اللي قابلته بالليل .. والتاجر نفسه يقولي مالك ياشيخ ؟ قلتله اصبر ..
المهم لقيت الراجل فعلا .. شاورتله ييجي ..
جه وعينينه طبعا باين عليها بكاء طول الليل ..
قلتله ياحاج انت كنت بتعيط طول الليل ليه ؟
“بسأله ادام التاجر” .. قالي يامولانا انا مش قلتلك ..
مراتي عندها عمليه الصبح ممعيش منهم ولا جنيه ..
قلتله العمليه بكام؟ قال ب ١٥٤٠٠ جنيه …
راح التاجر ده قعد يقول الله اكبر الله اكبر وخد الراجل في حضنه وبكى بكاء شديدا !!
التاجر قال والله ياشيخ وهوا بيبكي انا مراتي بقالها اسبوع بتقولي طلع الفلوس دي وانزل ادي حق ربنا ..
وأنا أقولها ياستي سيبيني .. انا مش عايز اطلعهم ميه ميه ولا خمسميه خمسميه.. انا عايز اديها لحد مضطر محتاج ولا في كربه .. فافرج كربته دي فيفرج الله عني كربة يوم القيامه ..
جاب الفلوس واداها للراجل .. والراجل مش مصدق اللي بيحصل .. واول ما خد الفلوس .. سابني وساب التاجر ومسك الفلوس في حضنه .. وقال انا بحبك يارب انا بحبك يارب وبكى بكاءً يفتت الصخر ….
قلت سبحان الله …
اجتمع صدق اللجوء في الدعاء مع اخلاص الطلب في الصدقة
فكان ما كان .. وما الشيخ إلا سبب ساقه الله لهذا وذاك..
# فسبحان المدبر #
🌷🌹 سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم🌹

القصه منقوله من احد الجروبات



أحدث المقالات