الاخوان / بعد أن فشلوا فى سرقة الدولة المصريةبيد الارهاب تقتل وتستبيح دماء أبنائنا !!


مازل مسلسل الخسة والخيانة من قتل وترويع أبناء مصر الآمنين الشرفاء مستمر،ويتكرر ويتجسد فى أبشع وافظع الوان وصورالخيانة،
مازال الجهلاء المتشددين الحاقدين الكارهين لمصر،تجار الدين أصحاب الفكر الشاذ فتواهم تروج باستباحة دماء أولادنا،
مازالت أموالهم تمول القنوات التى تبث الفتنة والضلالة والنفاق والخداع ،للوطن وأبنائه، بكل الوسائل المسموعة والمقروءة يريدون بهذا الفعل المشين إحباط عزيمة المصريين،
مشككين فى جميع مؤسسات الدولة وفى كل ما هو جميل على أرض هذا الوطن الطاهر،
أسلوب رخيص متبع،أن دل فأنه يدل على مدى نفاق وحقد هؤلاء تجاه العزيزة مصر وأبنائها ،
وسلوكهم الذي يدل على أتباعهم مفاهيم خاطئة !!
تمر الأيام يومآ بعد يوم، وشهيدا بعد شهيد،تنزف قلوبنا ودموعنا عليهم دم،شهداء من جميع أنحاء مصر،
رحلت تحت التراب من أجل الحفاظ على الأرض والعرض، وأن تحيا مصر عزيزة مرفوعة الرأس،
وتظل ذكرى هؤلاء الأبطال،ومواقفهم الشجاعة تطل علينا نسائمها العطرة،من يوم الى أخر،ومن شهيد إلى شهيد، محفوظة فى الذاكرة ومن بينهم أبن بلدى الشهيد النقيب محمد أيمن بيومي ونحن فى ذكرى استشهاده لتروى
قصصهم لأطفالنا من جيل إلى جيل،وبكل وضوح !!
كفانا شعارات ولغوا وصراخات،نريد فعلا وعملا يطفئ الآهات ويخمد النيران من قلوبنا ؟
الى متى سيظل القضاء صامت أمام قضية هؤلاء الأبطال ؟
لماذا لم يصدر حكم الإعدام حتى الان فى حق هؤلاء الذين أعطوا الاشارة أصحاب المؤامرة ؟
الى متى سيظل درع الوطن ينزف دما ولا يجد من يدافع عنه ؟
يقول الحق سبحانه:-
“من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا”
سلام عليكم يا أحفاد الفراعنة،يا أبطال وفخر الوطن،حسبنا الله ونعم الوكيل،فى كل من شارك فى موت هؤلاء الجنود البسطاء بالقول أو الفعل أو العمل،وأرحم شهدائنا الابرار واسكنهم فسيح جناتك يارب العالمين،وأجعل دمائهم لعنة على كل من تاجر بهم،وأجعل مثواهم الجنة وألهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان ،وأنا لله وأنا إليه راجعون

بقلم الكاتب
قطب صلاح رمضان الشريف



أحدث المقالات