بالصور.. “نخاسة ع الطريقة القبيحة”.. تفاصيل ضبط أخطر تشكيل عصابى للاتجار فى الأطفال بالإسكندرية.. سيدات يحملن سفاحا لإنجاب أجيال جديدة من المتسولين.. واعترافات المتهمين: مش بنعرف مين ابن مين ومفيش شهادات ميلاد

الفقر والجهل وعدم الوعى يستطيع أن يجلب نماذجا سيئة فى المجتمعات بعيدة بعدا تاما عن الدين وتقاليد المجتمع لتضرب بعرض الحائط جميع الأعراف التى تعود عليها المجتمع المصرى، حيث شهدت محافظة الإسكندرية حادثًا تقشعر له الأبدان بعد القبض على تشكيل عصابى، داخل شقة فى محرم بك، تخصص فى تجارة الأطفال من أجل المال والحصول على أطفال صغار بشتى الطرق والوسائل غير الشرعية، على طريقة فيلم “الغابة” الذى جسد مأساة أطفال الشوارع وحياة المتسولين.

“صابر ابن جوزى اتجوزنا من سنتين بس من غير ورق”.. كانت هذه الجملة ملخص اعترافات إحدى المتهمات فى التشكيل العصابى، التى سردت كيفية الحصول على الأطفال، وذلك من خلال حملها سفاحا من أى شخص لتحصل على الطفل بعد 9 أشهر وتبيعه لزميلاتها لتتسول به مقابل أجر مادى، حتى يكبر ويصل لسن العشر سنوات ويستطيع الطفل أن يشارك بنفسه فى عملية التسول ويعتمد على نفسه ليجلب لهم المال.

وأضافت المتهمة فى اعترافاتها أمام جهات التحقيق: “مفيش ورق ولا شهادات ميلاد إحنا بنتجوز ونخلف من غير ورق رسمى لأن أوقات مش بنعرف مين أبو الأطفال ولما يكبر يبقى يكتب نفسه شهادة ميلاد وهمية لو اتقبض عليه من الحكومة”.

بداية الواقعة كانت بورود معلومات لمباحث الأحداث بمديرية أمن الإسكندرية بقيام شخص بالتسول والاعتماد على طفل بمنطقة محرم بك وبالتحريات أثبتت صحة المعلومات وتم تقنين الإجراءات والقبض “على ى” 45 سنة عاطل، وخلال استجوابه فى محضر المباحث أكد أنه ليس وحده الذى يقوم باستغلال الأطفال هناك سيدات أخريات يعملن معه.

وأدلى بمعلومات جديدة أكدت لضباط المباحث أنه هناك تشكيل عصابى يتاجر بالأطفال ويستغلهن من أجل كسب المال والتسول، وتم اقتحام شقة سكنية بمنطقة أبيس ليفاجئ الضباط بوجود أطفال يقومن السيدات باستغلالهن.

وتم القبض على “ن ش” 22 سنة لا تعمل ومقيمه بأبيس الثانية، ولا تحمل تحقيق شخصية والسابق اتهامها والحكم عليها فى القضية رقم 3665 لسنة 2016 جنايات جنوب القاهرة مستأنف برقم 1918 لسنة 2016 فيابى ثلاث سنوات، ف ا م 50 سنة والسابق اتهامها فى القضية رقم 15117 لسنة 2015 حصر 439 لسنة 2016 جنح المنشية تسول غيابى، ك م م 25 سنة عاطل ولا يحمل بطاقة تحقيق شخصية والسابق اتهامه فى 5 قضايا مطلوب تنفيذ الحكم فيها رقم 1272 لسنة 2016 جنح الأحداث تحريض على الانحرا غيابى بحبس 6 اشهر وكفاله 500 جنيه، ن ش ع 18 سنة لا تعمل ولا تحمل تحقيق شخصية، ص ع ع 37 سنة لا تعمل.

وفى ضوء التحريات والمعلومات التى حصلت عليها المباحث بعد تقنين الإجراءات تم القبض عليهم ومعهم 3 أطفال هم “زينب أ” 14 سنة، الطفل “إمام ا” 4 سنوات، الطفل “صابر م” عام ونصف تحرر المحضر رقم 32729 لسنة 2017 جنح قسم محرم بك.

وقالت المتهمة “ص ع” 37 سنة لا تعمل إنها حامل حاليا ولكن زوجها لم يتزوجها رسميا فكان زواجا عرفيا بدون أوراق ثم تم القبض عليه ودخل السجن فى قضية مخدرات ولا تعلم عنه شيئاً.

بينما ن ش ع 22 سنة، تم القبض عليها متلبسة فى وضع مخل داخل الشقه أثناء اقتحام الضباط للقبض على التشكيل، التى أثبتت التحريات أنها ليست ابنة المتهمة الثالثة فى القضية بل نجله شقيقتها، ولكن تم كتابتها مؤخراً باسم شقيقتها لأسباب غير مجهولة.

وقالت المتهمة الرابعة عن وجود طفل 4 سنوات معها، إنه ابن شقيقها، الذى يتواجد بالقاهرة ولكنه يعانى من تخلف عقلى وهو يعيش معها لعدم مقدرته على تربيته.

وبتضارب الأقوال أمام المباحث والنيابة تقرر إجراء تحليل DNA لجميع أفراد التشكيل العصابى والأطفال لمعرفة هويتهم ومدى صلتهم بالأطفال حتى يصل إلى أنسابهم الحقيقية.

وقررت النيابة حبس التشكيل العصابى 4 أيام على ذمة التحقيقات وإيداع الأطفال فى إحدى دور الرعاية وتوجيه اتهامات بالخطف والزنا والتسول للمتهمين وطالبت النيابة بعمل تحليل DNA للإطفال لمعرفة مدى صلتهم بالتكشيل العصابى.

كما قامت مباحث الأحداث بإخطار الأمن العام وعمل نشرات بمواصفات الأطفال على مستوى الجمهورية لتوقع خطفهم من ذويهم للعمل بهم فى التسول بالإسكندرية. اليوم السابع



أحدث المقالات