مصطفى تزوج عشيقة أخيه بعدما أفقدها عذريتها ودفع الثمن من ماله وصحته

 

زوج “مصطفى” فتاة لإنقاذ أخيه الذى أفقدها عذريتها، واتهمته بذلك فى محضر بقسم شرطة إمبابة، فعل ذلك خشية أن تعلم زوجة أخيه الجانى ما قد يعرض أطفاله الأربعة للخطر.

 

“مصطفى” لم يعلم أن جزاء المعروف ستكون مأساوية، فقد ساومته من تزوجها على سلب أمواله مقابل عدم إيذائه بل أن شقيقه الذى ضحى من أجله سرقه. وقال “مصطفى.ع” فى بلاغ ضد مطلقته بقسم شرطة إمبابة: “مالت مشاعر شقيقى لابنة السيدة التى تنظف منزلنا وخان زوجته معها وأفقدها عذريتها وعندما رفض الزواج بها، اتهمته فى بلاغ رسمى وهددت بفضحه أمام زوجته.

 

وأضاف مصطفى: استنجد بى أخى وأخبرنى بعدم قدرته على الزواج منها واقترح أن أتزوجها أنا، فوافقت خوفا من العار وبالفعل تزوجتها رغم معارضة أهلى، كونها من عائلة فقيرة وابنة خادمة.. عشت مع زوجتى عاما مدمرا نفسيا بسبب عدم تقبلى علاقتها السابقة مع شقيقى، وتضررى من تصرفاتها التى تسيئ لى، ومحاولتها ابتزازى وسلب مبالغ منى تحت التهديد”.

 

واستطرد مصطفى: “رفضت منحها 150 ألف جنيه فاتهمتنى فى قسم الشرطة بمحاولة قتلها وهنا رضخت لطلبها ومنحتها المبلغ، وبعدها اكتشفت أنها على علاقة بشقيقى فطردتها من المنزل، فأقامت زوجتى دعوى أمام محكمة الأسرة بإمبابة تطلب فيها الخلع وادعت أننى عاجز جنسيا وأحرمها من حقوقها الشرعية وذلك لتفضحنى وسط عائلتى”.

 

وقال “مصطفى”: “لم تتركنى وشقيقى بعد انفصالى عنها بل اتفقا على سلبى كل الأموال التى أمتلكها والتى حصلت عليها من سفرى بالخارج، أدركت أن ما حدث كان مدبرا وعندما هددت فضح شقيقى أمام زوجته، سكبت عشيقته مياه حارقة على وجهى وتعدت على بالضرب المبرح برفقة بلطجية.

 

 

 

 

 



أحدث المقالات