بستان حبك ِ الأخضر / بقلم : أنور حيران محمد

في بستان حبك ِ الأخضر .. تنمو فاكهة كلماتي ..
التفاح يرقص بين يديك ِ .. مثل غزل يدور حول الأرض ليعود إليك ِ ..
يحمل أبيات جنون الشعراء.. لتعيش في أرض القلوب .
من أوراق أشجارك ِ صنعت قلائد عنقك ِ الأسطوري ..
العصافير تتكلم لغتي , تنادي بحبك ِ الأبدي .
الإمطار تسقط حروف تكتب في مدارس إعشابك ِ قصة من إلف جزء .
ينبوع ابتسامتك ِ اكبر من أهرامات البشر .
أنت ِ معجزة النساء في بساتين الرجال . أبواب بستانك ِ قلوب حمراء لا يدخل منها إلا العشاق . معطفي المصنوع من أغصانك ِ عاشت فيه أمنيات سمائي . تحملها رياح الود أمنية أمنية …تنثرها على ترابك ِ الذهبي .
الليل في زمانك ِ عقود من الغرام . الورود مثل طواويس ناطقة . عطرها يعلم الطيور لغة لا يعرفها إلا أنت ِ .
الربيع كتب في هويته اسمك ِ . العالم ينتظر ربيعك ِ . آنت أربعة مواسم في روح واحدة . كلها ربيع .
بستان حبك ِ ثامنة العجائب . مكتوب على أوراقة .
الحب لا يعيش إلا بوجود أمرآة .

يشرفنا زيارتكم لمجلة مبدعو مصر على الفيس بوك اضغط هنا



أحدث المقالات