امال بسيونى تكتب / الى صاحبة القلب الدهب

إلى صاحبة القلب الدهب..
————
براحة وفي غاية الهدوووء
وفي ضوء ملامح طيبة
رسمت بدايات الشروق
طلت على عمري إبتسامة حنينة
من كام سنة ؟؟؟
فردت جناحيها لحبات قلبنا
ضلة أمان
لمسة حنان
بدرت في أيامنا تغاريد الغنا
شبت بالأحلام لفوق
خطت حدود المنحنى
بالراحة وفي غاية الهدوء
كان حلمها الهادي البسيط
ملهوش بديل
ولا كنش يعرف من حروف المستحيل
إلا الأماني الممكنة
ده لإنها برسالة الخير مؤمنه
وكإنها تشبه لنيلك يا وطن
تدي ولا تطلب تمن
وأما الزمن …
يرسم على وشوش الولاد بسمة أمل
أو يتنقش وردة على خدود البنات
تنسى اللي فات
تفرح قوي للي كسب
ويعود لها العزم الأكيد
وتبتدي الحلم الجديد
ويا الوليد اللي إتولد
أو حتى قبل ما يتولد
آاااه يا بلد
عودنا نيلك إنه يوهبنا الحياة من غير تعب
فيا صاحبة القلب الدهب
طول ما الأماني الخضرا محتاجة لوضوء
دايما ح ترويها بصلاتك ويا أول كل ضوء
براحة وفي غاية الهدوء
لما قولتي إن إنتي عايشة للجميع
هلت تباشير الربيع
واتفتحت كل الزهور قبل الأوان …

يشرفنا زيارتكم لمجلة مبدعو مصر على الفيس بوك اضغط هنا

 

 



أحدث المقالات