موسوعة شعراء الفصحى العرب / الشاعره : خلود منذر

خلود منذر من سورية.

اعرفُ عن نفسي بهذه الأبيات.

انا لستُ بشاعرة
نزيفِ الجراحِ يكتبني
و أزماتُ أمّتي تختضرني
إيقاعُ الصمتِ يدمي حروفي
عناءُ الغربةِ تحتضرني
أنا في المدى حنينٌ
و نبضُ شرياني أنينُ
عطرُ حروفي كتبتهُ
بماءُ الياسمين

البطاقة الشخصية.
مواليد دمشق
٢ تشرين الثاني سنة 1966
خريجة معهد اللغه الانكليزية.
من دمشق.
شهادة إدارة أعمال من المعهد العالي الأمريكي.
مقيمة حاليا في فنلندا.
أُدرسُ اللغة العربية للأجانب.
أكتب الشعر و القصائد النثرية.
نصوصي تُنشر في مجلات الالكترونية كثيرة.
السفير الباريسية
الحوار المتمدن
موقع منبر العراق
الشموس نيوز
مؤسسة الفنون الثقافية
شبكة الاعلام في الدانمارك.
و جرائد عربية كذلك
( اللبناء اللبنانية – لبنان)
جريدة الوحدة. قسم ادب الهجر- سورية)
(البينة الجديدة
العراقية – العراق)
(جريدة الزمان فرع العراق)
حاليا اجهزُ لديوانين حاليا.
سيكون لي ديوان اخر يجمع كل الشخصيات الأدبية العربية
التي أجريت معهم حوارات.
للتواصل معي الايميل
Klodmonther@gmail.com
…………
اغـتـراب

لم يَعدّ يُخيفُني لقاءُ الغرباءِ,
وجوهٌ تُلاحُقني بلا معانٍ
في أرضٍ استبدَّ فيها الدُخلاءُ
كلّهم بعيدٌ,
و الجميع ُ عابرون
لم يَعدْ يُغريني
رؤيةَ المدنِ الجديدةِ
و أحصنتي مجنونةٌ
تُطاردُ جُموحي
بلغةِ السماءِ
تَمرّدتِ الروحُ على جروحي
و ما فيها من أسماء
تَسَلّقتْ زنابقِ الحريّةِ
فوقَ جدراني الصامتةِ
تَمزّقت أجنحةُ الفرشاتِ
بأسفارِ و لقاءات
لم تَعُدْ تُعنيني قصائدَ الغزلِ
سَئمتُ عالمَ الأحلامِ
و لغةَ المطِر
رحلاتِ الأملِ في خواطرِ الشعراءِ قلبي تُـحَـاصِــرُهُ الأوْصَـابُ
هناك تركت عيوني
و ضجيج الألحان
تلطمُ صقيعَ شتائي
على شفاهٍ الجوري
بأيِّ لغةٍ سَتُنعينا القبورُ؟
فالترابُ واحدٌ يُقرأُ عليه العزاءُ

خـلود منـذر
ايلول ٢٠١٥
________
أنثى الأرض..

في صمتي شوقٌ و تباريحْ
أثقلتَ علي يا بن الأرض
بأبراج الأمنيات..
على أكتافي تاريخٌ
مُرَصَّعٌ بالتجاريحْ..
ازدحمت مساراتي بالأغلال
بين أوصابٍ و تقاريحْ

أثقلتَ علي يا ابن آدم
بأوراق العبور
ما زلتُ أحملُ على كُفوفي
دمُكَ وشقاء لُهاثي
بَصمة أخيرة وتصريحْ..
امطرتَ جمراً فوق روحي
تَركتَ غبار الأنفاس منثورة
تَتجرع الخيبات
تسردّها أقلام الطغاة

فَرشتَ الجسرَ أمامي حُطاماً
يَنعي السنين احتراقاً..
الكلُ رحلَ بحقائبِ ألوانه
تَركتني اقتات فتات السلام
أبقيتَ أخشابي الخضراء
يأكلها اليباس..
امام دُخَان بُركانك
حُلمي بسنبلةٍ واحدة..
حُبلىَ من شرياني
تذرف النوى
من خصبِ الأرحام.

خلـود منـذر
أب٢٠١٥

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اعداد

الشاعر : محمد عبد القوى حسن

Mobd3o.com@gmail.com

01092590392            01113382408

يشرفنا زيارتكم لمجلة مبدعو مصر على الفيس بوك اضغط هنا

 



أحدث المقالات