محمود الطهطاوى يكتب عن احمد الخطيب فى مديح المحبه الحلقه الخامسه

في مديح المحبة (5)
أحمد عبد العليم الخطيب
القلب الذي يسع العالم
يقابلك في كل الظروف بابتسامة صافية ينشرح لها عقلك وقلبك وتصوا بها روحك ، يجاملك بمحبة ويشاركك فرحك كشريك حقيقي ، ووجعك كأنه جزء منك .. مارس سطوته على قلوبنا بجدارة رغم قصر تلك العلاقة الإنسانية بالقياس لهذا الكم الهائل ممن يشاركونك الحياة حولك ولا تكاد تشعر بهم أو تحسهم ، وربما تتعامل معهم لظروف الحياة .
ولكن الشاعر القدير الكبير القيمة والقامة ابن مدينة طما العامرة بالأحباب ، التربوي الذي أعطى جل عمرة لرسالة التعليم السامية ، الأستاذ أحمد عبد العليم الخطيب ، بطل الحرب والمحبة .. فقد شارك في حرب أكتوبر ببسالة ككل جنود مصر الأوفياء .. وبعد التحرير عاد من الجبهة لحضن الوطن يمارس دوره ويكمل مسيرة العطاء.. لنكتشف بأن يوزع أوراد المحبة في كل مكان يحط فيه بظله وابتسامته الرائقة كقلبه الذي يحتوي الجميع .
من لا يعرف عمي أحمد الخطيب الإنسان فقد الكثير .. ومن لم يغوص في كيان الشاعر فقد الأكثر ..
ومازال رغم كل مايدور حولنا .. يفتح قلبه للعالم .. يوزع المحبة .. و يرسم الأمل في الحياة ليعطيها الجمال والبهجة بروحه الحلوة .

يشرفنا زيارتكم لمجلة مبدعو مصر على الفيس بوك اضغط هنا



أحدث المقالات