ينسجني الغيمُ ترنيمةً / بقلم : د. غادة علوه/لبنان

ينسجني الغيمُ ترنيمةً
******************
يبزغ القمر.. يطبق خيوطه على صمت الليل.. فيرفرف القلب حبّاً.. يعصي وجعاً قابعاً داخل شغافه.. يدندن تسابيحه ..يهدهد صبراً امتدّت شمس حكاياته بعيداً.. تخطّ مواعيدها على حمرة الأفق..تسطّر قصص الظلمة والقمر.. فيجول القلب بين حشرجات زهور الأماني.. يتسرّب إليه شذا أمل.. يصعد به سلالم الاشتياق إلى غيم شتاء من حنين.. يغزل على زنده ضوء الروح.. يزفر فيه تعبه وقلقه.. يخبره عن صيف الحياة وبردها.. عن رمال صحراء تغتال خطواتي.. تنحت في ذاكرتي وشم وعود أحلامي.. فينسجني الغيم ترنيمة تهزج حروفها: عاشقة الغيم تعيش بين رياحين الأحلام.. في قلبها يتألّق سوسن السّلام..
د. غادة علوه/لبنان

 

يشرفنا زيارتكم لمجلة مبدعو مصر على الفيس بوك اضغط هنا



أحدث المقالات