قصيدة بعنوان .. ( تركتنى وانصرفت تبكي )

قصيدة بعنوان .. ( تركتنى وانصرفت تبكي )

قــد قلت وداعا يا حبى
فاليأس هناك علا دربى
يغتال البسمة من عمرى
إن قلت وداعا لا تبكى
فدموعك نبت من حزنى
والصمت جراح فى الكلمات
تنزف أهات لا تجدى ..
يا عطر الزمن الوردى
يا نورا يشرق فى زمنى
إنى لا أدرى ما عمرى
يوما من غيرك يا قمرى
ليل مسترخ فى أستار زمانى
وظلال شاحبة الألوان
وشفاه تتساقط منها
الكلمات بلا معنى
ووجوه كالحة تلقانى
تتألق فى صخب الألوان
لكنى . ألملم نظراتى
والبعض الباقى من حلمى
وسهام النظرات تصارعنى
تتحول وحشا بشريا
لم تدرك ماذا فعلت بى ؟!
وتناست كل اللحظات
أخذت تتضجر ..من حبى
وحريق الكلمات…
دخـــــان فى شفتيها
والأمل القابع فى قلبى
فأحيل ثــــــراب…
ورجعت إلى الماضى أسرده
… فلعل الماضى يخجلها
لكن . قد صارت بركانا.
من غضب يتفجر فى وجهى
تركتنى وانصرفت تبكى
ماذا افعل يا أسفى
وانصرفت عنى تبكى
وانصرفت تبكى . تبكى
فبكيت وما قلت وداعا.
شعر / الأديب محمد غانم الابشيهي

اقرأ/ى أيضا:

رواية “البرنيكة “لطلال سيف تصدر فى عدة لغات

بكائية الولد الحزين / شعر : أحمد اسماعيل

تفاصيل الأمسية الشعرية الكبرى بنادى الأدب بفاقوس

صالون الشاعرة الأستاذة غادة عبد الرؤوف يواصل تألقه

آفاق الإبداع – حرية التعبير المؤسسي بنقابة اتحاد الكتاب



أحدث المقالات